موقع تجريبي

وكالة الجامعة للشؤون التعليمية تواصل جهودها خلال فترة تعليق الدراسة

     وكالة الجامعة للشؤون التعليمية تواصل جهودها خلال فترة تعليق الدراسة تواصل وكالة الجامعة للشؤون التعليمية جهودها خلال فترة التعليق المؤقت للدراسة، حيث تقوم الوكالة بمجموعة من المهام التي يقف على رأسها :متابعة سير العملية التعليمية أثناء فترة تعليق الدراسة المباشرة. كما تقوم الوكالة بالتعاون مع عمادتي: تقنية المعلومات والتعليم الإلكتروني والتعلم عن بُعد، بتذليل أي صعوبات تقنيّة أو فنيّة تعترض مستخدمي برامج التعليم والعمل عن بُعد.وتُجري الوكالة- أيضًا - عديدًا من الاجتماعات الدوريّة واللقاءات والدورات والورش لأعضاء هيئة التدريس في مختلف الكليات والعمادات باستخدام البرامج والتطبيقات التقنية عن بعد.كما تقوم الوكالة بمتابعة الجهود الحثيثة للاستفادة من كافة الطاقات التقنية ، وتعميمها على كافة جوانب العملية التعليمية والبحثية بالجامعة، وتأهيل كوادرها لمواكبة تلك التطورات التي ينبغي الاستفادة منها في الظرف الحالي،واستمرت وكالة الجامعة للشؤون التعليمية بتقديم الدعم النفسي والمعنوي للطلبة ومتابعتهم؛ للتكيُّف مع استخدام تلك البرامج، وتذليل الصعوبات، وإصدار المقررات الإلكترونية عن بُعد والمدمجة.وتشمل استعدادات الوكالة أيضًا بالتعاون مع عمادة التعليم الالكتروني والتعلم عن بُعد في تفعيل أنظمة الاختبارات الإلكترونية الفصلية والنهائية، وإيجاد ضمانات إجرائها ومراقبتها عن بُعد، وتقديم الأدلّة الإرشادية لأعضاء الهيئة التدريسيّة في إعداد الاختبارات الإلكترونية، وللطلاب في كيفية إجرائها وتسليمها، كما أن الوكاله - خلال هذه الفترة - مستمره وعلى مدار الساعة في استقبال استفسارات وشكاوي وملاحظات الطلاب والطالبات عبر الوسائل المتاحه مثل البريد الإلكتروني الرسمي لوكالة الجامعة للشؤون التعليمية، وعبر خدمة تواصل التابع لمركز رعاية المستفيدين بوزارة التعليم .كما تقوم الوكالة بالتحفيز والتشجيع؛ لمراعاة معايير الجودة والاعتماد في العمل الإلكتروني عن بُعد؛ بحثّ أعضاء هيئة التدريس للمشاركة في ( جائزة معالي مدير الجامعة للتميُّز في أنشطة التعلُّم الإلكتروني)، لأفضل التجارب التي يقوم بها أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.وما تزال الوكالة تواصل جهودها، مراعية كافة ضمانات الجودة والاعتماد ومعاييره، مستخدمة كافة الوسائل التقنية المتاحة لتقديم خدماتها التعليمية والبحثية خلال فترة تعليق الدراسة، بصورة تضمن قيام الجامعة بمهامها وفق رؤيتها ورسالتها وتحقيق أهدافها على أكمل وجه وأفضل صورة .وقد جاء جميع ما سبق بمتابعة مباشرة وحثيثة من سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن علي الرميح، وبتوجيهات كريمة من معالي مدير الجامعة؛ لمواصلة الأعمال والدراسة بالجامعة عن بُعد.

أخر تعديل
الأحد, 28/يونيو/2020