موقع تجريبي

تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين : الجامعة تستضيف معرض مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة

 افتتح معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن و الدكتور أحمد بن عبدالعزيز اليحيى المدير العام التنفيذي والأمين العام لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة معرض مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في المدينة الجامعية بالمجمعة ، وذلك خلال حفل أقيم بهذه المناسبة برعاية معالي مدير الجامعة في المسرح الرئيسي , وبحضور الدكتور أحمد بن عبدالعزيز اليحيى مدير مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ، ووكيل الجامعة الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري , ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن عبدالله الشايع , ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن علي الرميح , وعدد من منسوبي الجامعة . 

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها الطالب إبراهيم بن محمد الدخيل ، ثم ألقى وكيل الجامعة رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري كلمةً بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور في هذا اليوم الذي وصفه بالمميز بهذه المناسبة المتميزة لفئة متميزة ، مبيناً بأن اللقاء في هذه المناسبة هو من الشراكات المجتمعية المتميزة مع بيت خبرة في بلادنا الحبيبة تجاوز ربع قرن في جهوده , وبما يقدمه للمجتمع , ويحمل اسماً غالياً على قلوبنا ملأه حزماً , وملأه عطاء وإحساناً .

وبيّن الدكتور الدوسري أن رؤية الجامعة منذ نشأتها وبتوجيهات معالي مديرها وضمن خطتها الإستراتيجية وبنودها التشغيلية العناية بذوي الاحتياجات الخاصة , وتقديم التسهيلات المناسبة لاندماجهم في البيئة التعليمية الجامعية من خلال تأمين التجهيزات التعليمية الإلكترونية المتقدمة لهم , وتأمين النقل الجامعي المناسب لظروفهم , وتقديم الأبحاث العلمية التي يمكن أن تقدم ابتكارات وحلول مناسبة لهم , والمشاركة في المؤتمرات والندوات ذات العلاقة بالحلول المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة , والشراكة مع بيوت الخبرة التي يمكن أن تقدم أفكاراً ووسائل وأبحاث تطور العمل داخل الجامعة للوصول إلى تقديم الخدمات المناسبة لذوي الإعاقة .

كما نوّه الدكتور الدوسري بتوجيهات معالي مدير الجامعة بأن تكون الجامعة بيئة ملائمة لتقديم وتطبيق مايمكن أن يقدمه المركز من منتجات في مجالات المعارض أو الأبحاث أو الدراسات , أو مايقدمه لاحقاً في أي مجال في خدمات ذوي الإعاقة .

ثم ألقى الدكتور أحمد بن عبدالعزيز اليحيى كلمةً مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة , حيث نقل تحيات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ( رئيس مجلس الأمناء في مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ) وتقدم بالشكر لمعالي مدير الجامعة ومنسوبيها على دعم أنشطة وفعاليات المركز , وذلك بتوقيع مذكرة التعاون التي تُمكّن المركز بموجبها من الاستفادة من إمكانيات الجامعة البحثية والأكاديمية والفنية والتدريبية بما يسهم في تحقيق رسالة وأهداف المركز لخدمة ذوي الإعاقة ، مبدياً سعادته بتوجيهات معالي مدير الجامعة بأن تكون الجامعة بيئة مساندة لهذا الغرض .

وأكد الدكتور اليحيى بأن مشاركة المركز تأتي إيماناً منه بضرورة تقديم خدمات تثقيفية وتعريفية للأشخاص ذوي الإعاقة والعاملين في هذا المجال وكافة شرائح المجتمع لرفع مستوى الوعي المجتمعي , وذلك ضمن البرامج التثقيفية والمجتمعية التي يقدمها المركز .

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن الجامعة ومنجزاتها وجهودها في تأهيل بيئة أكاديمية تعليمية مناسبة للطلاب مما أسهم في تحقيق العديد من المنجزات والابتكارات والاختراعات في مختلف المجالات , والتي حصلت على عدد من الجوائز في المحافل المحلية والعالمية , بالإضافة لتحقيق الجامعة مراكز متقدمة في المجالات الإدارية والأكاديمية .

ثم تفضل معالي مدير الجامعة بتدشين مشروع الجامعة للتجهيزات التعليمية لذوي الإعاقة , كما ألقى كلمةً أعرب فيها عن سروره بأن يرى تفعيلاً لمذكرة أساسية ومهمة وقعتها الجامعة مع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قبل شهرين ، ووجود هذا المعرض المميز الذي تصحبه ورش عمل تستمر لأيام يقودها اختصاصيون من المركز ومن الجامعة ، مبيناً بأن هذا هو الهدف الرئيس من إقامة هذه المعارض ، متمنياً التوفيق للعاملين في هذا المركز بقيادة الرجل المخلص صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز , والذي وجد من سموه عند توقيع مذكرة التعاون حرصاً ودعماً لذه المناشط المهمة لفئة غالية .

وقدم معاليه الشكر للدكتور مسلّم الدوسري - رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية - على الدور الفاعل الذي يقوم به مع زملائه في المرصد , ولذلك أصبحت الجامعة منارة عالية في تحقيق هدف إستراتيجي أصبح مطلباً لكل الجهات الحكومية والخاصة على المستوى المحلي والعالمي ، منوهاً بتوقيع الجامعة مع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز - أمير منطقة القصيم -عدة مذكرات في هذا الجانب , حيث كان اختيار إمارة منطقة القصيم للجامعة دليلاً آخر يؤكد بروز هذه الجامعة وتميزها في العديد من المجالات .

وفي نهاية الحفل قام معالي مدير الجامعة الدكتور أحمد بن عبدالعزيز اليحيى بافتتاح معرض مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة , وقاموا بجولة اطّلعوا من خلالها على التجهيزات والخدمات والمبادرات التي تم عرضها في أركانه .

هذا ويقام على هامش المعرض عدد من الفعاليات المصاحبة , حيث سيتم تنظيم عدد من ورش العمل للرجال والنساء وهي: ورشة الفحص المبكر لحديثي الولادة للدكتور علي العضيب , وذلك خلال اليوم الأول ، وفي اليوم الثاني ورشة التدخل المبكر لتأهيل ذوي الإعاقة من الأطفال للدكتور مازن القحطاني والدكتورة دانة اليحيى ، وورشة تمكين ذوي الإعاقة في المجتمع للدكتور عبدالعزيز العثمان والدكتور أحمد الزهراني ، وخلال اليوم الثالث يتم تنظيم ورشة عمل بعنوان : الخدمات الانتقالية لأفراد ذوي الإعاقة للدكتور بندر الحصان ، وورشة متطلبات الدمج الاجتماعي والأكاديمي للأطفال الصم وضعاف السمع للدكتورة صفية الكثيري ، بالإضافة لاجتماع مناقشة مقترح إنشاء برنامج أطفال الشلل الرباعي .

أخر تعديل
الخميس, 08/فبراير/2018